منتدى الريف المصري

منتدى الريف المصري .. منتدى القرى المصرية .. منتدى دماص ..

الحمد لله رب العالمين ... تم افتتاح مسجد الرحمة بدماص اليوم الجمعة 13 رجب 1431 هـ - 25 يونيو 2010 م ... تم نقل شعائر صلاة الجمعة على الهواء مباشرة من مسجد الرحمة بدماص على الاذاعة والتليفزيون على كل من القناه الأولي و الفضائية المصرية والنيل الثقافية والقناة السادسة للتليفزيون المصري وكذلك على كل من إذاعة القرآن الكريم والقاهرة الكبرى والشباب والرياضة وصوت العرب على الإذاعة المصرية ...

استمع مباشرة إلى صوتيات منتدى الريف المصري :  أنشودة : صرخة .. وين العرب ؟! ...


    إعجاز القرآن في وصف خلق الإنسان - سلالة ، نطفة

    شاطر
    avatar
    Dr.Kabsha

    ذكر العمر : 33
    عدد المساهمات : 82
    تاريخ التسجيل : 09/05/2009
    فاعلية العضو بالنقاط : 218
    الموقع : www.rhma.tk

    إعجاز القرآن في وصف خلق الإنسان - سلالة ، نطفة

    مُساهمة من طرف Dr.Kabsha في الجمعة 26 يونيو 2009, 11:53 pm

    sunny
    الوصف القرآني وعلاقته بالحقائق العلمية


    sunny
    سلالة

    يقول الله تعالى :
    " الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ وَبَدَأَ خَلْقَ الإِنسَانِ مِن طِينٍ . ثُمَّ جَعَلَ نَسْلَهُ مِن سُلالَةٍ مِّن مَّاءٍ مَّهِينٍ " ( السجدة : 7- 8 ) .

    " النطفة " لغوياً هي القليل من الماء أو قطرة الماء ، وهذا يطابق ماء الرجل الذي يحوي الحيوانات المنوية كجزء منه . والحيوان المنوي ينسل من الماء المهين ( المني ) ( وهذا أحد معاني لفظة سلالة ) .

    والمعنى الآخر لكلمة سلالة هو " خلاصة " , ويعني الجزء الأساسي أو الأفضل من شيء ما . هذا يبين أن نشأة الإنسان هي فقط من جزء من ماء الرجل وليس كله .

    sunny
    نطفة

    لتوضيح دور النطفة في الخلق , يقول تعالى :
    " فَلْيَنظُرِ الإِنسَانُ مِمَ خُلِقَ. خُلِقَ مِن مَّاء دَافِقٍ " ( الطارق : 5 - 6 ) .

    ويقول أيضا :
    " خَلَقَ الإِنسَانَ مِن نُّطْفَةٍ فَإِذَا هُوَ خَصِيمٌ مُّبِينٌ " ( النحل : 4 ) .

    ويخبرنا القرآن أيضاً أن نشأة الجنين ليست من كل المني , يقول الله تعالى :
    " أَيَحْسَبُ الإِنسَانُ أَن يُتْرَكَ سُدًى ، أَلَمْ يَكُ نُطْفَةً مِّن مَّنِيٍّ يُمْنَى " ( القيامة : 36 - 37 ) .

    كما نرى , يخبرنا القرآن أن الإنسان ينشأ ليس من كل المني وإنما من جزء صغير منه . ويؤكد البيان الإلهي أيضا أن صفات الإنسان تتقرر وتتقدر وهو نطفة .

    وهذه صورة توضح أنه من بين المئات من النطاف ( الحيوانات المنوية ) ، نطفة واحدة فقط يتسنى لها تلقيح البويضة ...



    ولذلك قال تعالى :
    " إِنَّا خَلَقْنَا الإِنسَانَ مِنْ نُطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعًا بَصِيرًا " ( الإنسان : 2 ) .

    والنطفة الأمشاج في قوله تعالى تعبر عن هذا الإعجاز ، فلغوياً هي نطفة ( صغيرة كالقطرة) مفردة ، ولكن تركيبها مؤلف من أخلاط مجتمعة ( أمشاج ) وهذا يطابق الملاحظة العلمية حيث أن البويضة الملقحة بالحيوان المنوي هي على شكل قطرة وهي في نفس الوقت خليط من كروموسومات نطفة الرجل وكروموسومات البويضة الأنثوية .

    * من المعروف لنا أن الإنسانية لم تعرف أن الجنين يتكون من اختلاط نطفة الذكر وبويضة الأنثى إلا في القرن الثامن عشر، ولم يتأكد لها ذلك إلا في بداية القرن العشرين .

    وقد أجمع أهل التفسير على أن الأمشاج هي الأخلاط ، وهو اختلاط ماء الرجل بماء المرأة . والحديث الشريف يؤكد هذا :
    أخرج الإمام أحمد في مسنده أن يهودياً مر بالنبي صلى الله عليه وسلم وهو يحدث أصحابه فقالت له قريش: يا يهودي ، إن هذا يزعم أنه نبي فقال: لأسألنه عن شيء لا يعلمه إلا نبي، فقال: يا محمد ، مِمَّ يُخلق الإنسان فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " يا يهودي ، من كلٍّ يُخلق: من نطفة الرجل ومن نطفة المرأة ، فقال اليهودي: هكذا كان يقول مَن قبلك " ( أي من الأنبياء ) .

    * هل تصور أحد من البشر أن نطفة الرجل حال الإمناء يتقرر مصيرها وما يخرج منها ذكراً كان أو أنثى ؟! هل يخطر هذا بالبال ؟! لكن القرآن يقول :
    " وَأَنَّهُ خَلَقَ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالأُنثَىِ . من نُّطْفَةٍ إِذَا تُمْنَى " ( النجم : 45 - 46 ) .

    من أخبر محمداً أن النطفة بأحد نوعيها ( X ) أو ( Y ) هي المسئولة عن تحديد جنس الجنين ؟ هذه لم تعرف إلا بعد اكتشاف الميكروسكوب الإلكتروني في القرن الماضي!! حيث عرفوا أن الذكورة والأنوثة تتقرر في النطفة وليس في البويضة , يعني أنه في أوائل القرن العشرين كانت البشرية بأجمعها لا تعلم أن الذكورة والأنوثة مقررة في النطفة لكن القرآن الذي نزل قبل أربعة عشر قرناً يقرر هذا في غاية الوضوح !!!

    sunny
    * وثمة لفتة طريفة !

    من المعروف أن النطاف ( الحيوانات المنوية ) تتكون في الخصية والتي تتشكل بدورها كما أثبت علم الأجنة من خلايا تقع أسفل الكليتين في الظهر( وأيضا المبيضين ينشآن من نفس المكان عند المرأة ) ثم تنزل إلى الأسفل في مراحل الحمل الأخيرة وهذا تأكيد لقوله تعالى :
    " وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم " ( الأعراف : 172 ) .

    وهذه إشارة واضحة إلى أن أصل الذرية هي منطقة الظهر حيث مكان تشكل الخصية الجنيني ، فسبحان الله !!!

    وهذه صورة لقطاع عرضي يبين نشأة الغدة التناسلية في المنطقة الظهرية للجنين البشري وهجرة أصولها الخلوية بين العمود الفقاري والضلوع قبل انفصالها وتميزها ...



    * من المعروف أيضا أن الرحم يعتبر مقراً آمناً لنمو الجنين وحمايته .

    نجد أن القرآن الكريم يذكر ذلك ويؤكده ( مكين ) منذ أكثر من أربعة عشر قرناً حيث يقول تعالى :
    " فَجَعَلْنَاهُ فِي قَرَارٍ مَّكِينٍ . إِلَى قَدَرٍ مَّعْلُومٍ . فَقَدَرْنَا فَنِعْمَ الْقَادِرُونَ " ( المرسلات : 21 - 23 ) .

    المصدر : www.rhma.tk

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 25 نوفمبر 2017, 1:47 am